الأخبار فضلوها على الشعر

خَفَاء ..






هناك شىءٌ بذاتى


لست اعرفه


هناك سرٌ خفىٌ


لستُ ابديه


هناك أمرٌ يجول عندى


لا يفارقُنى


إن أمسك الطرف فيه


قد أداويه


مجاهلٌ فى النفس


لا اعرف مداخلها


ماذا أريدُ


وماذا لستُ أعنيِه


كمثل جرحى


إذِ الأيامُ أخفته


فيعودُ حيا


إن دب الهوى فيه


كمثل طعم الملح


انسى مرارته


وتنساب منى الذكرى


ثُم تحييِه


هناك شىءٌ


لا يُسَّطرُ فى مذكرتى


مثلُ السرورِ ولا ادرى دواعيه


مثلُ الجنونِ


وتاه العقلُ فى وصفى


مثل ُ الرجاءِ


ولا أنوى الرجا فيه

8 التعليقات:

ريما يقول...

أحمد يســـــــائل قلبه
عن النبأالقريـــــــب
عن الأمل المرتجـــــــــــــــى
عما خفي وبدااااا..
يدور مع الريــــــــح
يلف عنقه السجـــــــــــــى
يطير عبر الغيم ...
في الفضـــــــــــا
مشى الأسد على خطوط...
من رضــــــــى
والغرور مال به
وما انقضـــــــــــــــــى
شهامة يبدو بها ...
مستعرضــــــــــــــــااا
تلحف أثر المحبة
في الربـــــــــــــــــــي
وعند لجينة الجواب..
والشفــــااااا


لك مني نسائم الصبا وكل الود....

آمنة يقول...

رائعـة..
ألهمتني حسـاً..!

دم هكذا..

غير معرف يقول...

لقد اسرتني كلماتك وحلقت بي الى سماء الابداع

احــــمــد طــــه يقول...

الرائعة ريما

يعجبنى كثيرا توجهك كناقدة " قطعا لكثرة الاطراء على هههههههه "

خالص شكرى وثنائى

احــــمــد طــــه يقول...

صاحبة الكلمات العبقة والتوجهات القيمة "آمنة "

المدونه تعبق بتواجدك الجميل

وافر امتنانى وشكرى

احــــمــد طــــه يقول...

الأستاذ الزائر " الا كتبت لنا معرف نناديك به "

لكن لا تثريب فعلى كلٍ لنا شرف حضورك وفخر ثنايك

اتمنى ان ننال رضاكم

غير معرف يقول...

من كثرة إعجابي بها
أوحت لي بكتابة قصيدة جديدة بعد إنقطاع طويل عن كتابة القصائد.
سعيدة بقراءتي لها دمت مبدعا اخى
اختك صمت المكان صخب الكلام

احــــمــد طــــه يقول...

الروائية الكبيرة صخب المكان وصمت المكان

حل نورك فى المدونة

 

الشاعر أحمد طــه © 2008. Design By: SkinCorner