الأخبار فضلوها على الشعر

من دفاتري القديمة


سألتُ الثائرَ المفضالَ فِينا

ماذا فعلنا فى وصايا المرسلين

ننادى غيرنا أن غيِرونا

كأنا فى الدفاترِ غائبين

ورحنا نعذرُ السفهاء دوما

وكل مجاهرٍ يندى الجبين

كأن أصولنا من قبل كانت

من الأحبارِ نسخت من سنين

وننكر ذاتنا وهناك حقا

لنا التاريخُ يعلمه الجنين .

على التنكيل بالممدوح فينا

كأن القوم قد حلفوا اليمين

توغل عندنا ما ليس منا

ليَسكُن عندنا اقصى اليمين .

نصبنا مِدفعا فوق البلايا

كأن الكلبَ مسكنُه العرين

فهل أجسادنا كانت بنائا

من الياقوتِ ام ذرات طين

وأغلق للفضائلِ كلَّ باب

وساوينا النفيس مع المَهين

نصبنا مِدفعا فوق البلايا

كأن الكلبَ مسكنهُ العرين

ونشكو الزيفَ والايامُ فينا .

تشاهد زِيفنا فى اللاعبين .

سألتُ و لا فوائد فى سؤالى

لانى قد سألت السائلين

10 التعليقات:

غير معرف يقول...

لا فض فوك يا احمد

جبت المفيد

رائع كما تعودنا منك


غاده

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

سألتُ و لا فوائد فى سؤالى

لانى قد سألت السائلين

يعنى من الاخر كلنا تايهين ومش عارفين

جامده ياشاعر

لك خالص تحياتى

هبه عبد الحليم يقول...

رائعة الفكرة جدا
هى نقد للعصر فى صورة جلد للذات
ومليئة بالصور التعبيرية العميقة
حقا سطور رائعة
تقبل مرورى

مهموهـــــــة يقول...

رااااااااااااااااائعة الكلمات
مرهفة المشاعر
جميلة الاحساس
رقيقة الحروف

بجد ما شاء الله عليك يا احمد
ربنا يوفقك يا رب

و دايما بنيجي نسمع احلى كلام هنا

خالص تحياتي و تقديري

أم الخلود يقول...

سؤال السائلين ليس له جدوى .. ولكن سؤال من يلبي السائلين هو الأقوى .. سلمت الأنامل

أحمد طـه يقول...

الأستاذة غادة

منورة

وسعيد بوجودك

أحمد طـه يقول...

أستاذة داليا

متقبل منك هذه المجاملة الجميلة

منورة جدا

أحمد طـه يقول...

أستاذة هبة عبد الحليم بحالها هنا؟

منورة يا شاعرة

أحمد طـه يقول...

أستاذة مها

أليس كلامك مجاملة

لكنها مجاملة جميلة

تحياتي يا افندم على تشريفك

أحمد طـه يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
 

الشاعر أحمد طــه © 2008. Design By: SkinCorner