الأخبار فضلوها على الشعر

إنما الأحزان منها



داخلُ الأبياتِ بيتٌ

أخرجتْ منهُ القوافي

داخل العنوان عينٌ

لا ترى المكتوب كافي

كيف أدنو اليومَ مِنها

مولعاً رغم التجافي

واختلفنا مُنذُ كنا

عاشقاً فيها اختلافي

داخلُ الأصواتِ صوتٌ

قائلٌ ما كان خافي


قد تسربلَ مِن حروفي


وانزوي حِين اكتنافي


واقترفتُ اليومَ عِشقي

هل سَتصغي لاقترافي

من حديثِ العقلِِ فيها

عَكَّرتْ ما كان صافي

إن تمادت في غيابٍ

كانَ لِلذكرى زِفافي




-------

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

كيف لي ان اكتفي برد وانا ادرك انني لن اكتفي من قراءتها مرات ومرات


دم دائم التالق


غاده

سلوى يقول...

رائع يا احمد

 

الشاعر أحمد طــه © 2008. Design By: SkinCorner